عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/06/29الساعة06:55

هوبتون : القادة الجنوبيون في الخارج يرتكبون غلطة اذا لم يشاركوا في الحوار

Rate this item
(0 votes)
هوبتون : القادة الجنوبيون في الخارج يرتكبون غلطة اذا لم يشاركوا في الحوار

لندن " عدن برس " -
اعتبر السفير البريطاني بصنعاء نيكولاس هوبتن السنه الحالية هامة لليمن جدا حيث تقدمت من وضع كان صعب وتتجه نحو الاستقرار والهدوء النسبي وقال هناك تحسن كبير في الوضع الامني وهناك ملامح كبيرة من قرب اليمن نحو الازدهار وقربه من التطور الاقتصادي واضاف انا واثق من ان الدولة اليمنية والشعب اليمني سوف يتغلبوا على التحديات من اجل تحقيق مستقبل افضل لليمن جاء ذلك في مؤتمر صحفي نظمته السفارة البريطانية على هامش الاحتفال الذي نظمته مساء امس بمناسبة عيد الملكة اليزابيث الثانية .

وأكد ان المملكة المتحدة ستظل ملتزمة تماما بدعم مستقبل اليمن .
كما اكد ان المملكة المتحدة هي ايضا ملتزمة في تعهدها ب 300 مليون دولار منذ سبتمبر الماضي لمؤتمر المانحين وقال ستركز هذه الاموال التي تقدمها بريطانيا كدعم لليمن على المشاريع التي تفيد الشعب اليمني في اقرب وقت ممكن .

واشار الى ان العلاقات بين اليمن والمملكة المتحدة مميزه ومهمه جدا منوها الى ان بريطانيا ملتزمة بمستقبل اليمن ولهذا السبب تعمل على المستوى السياسي وتدعم الحوار الوطني من اجل ايجاد حلول للتحديات التي تواجهها البلاد وتعمل ايضا على المستولى الاقتصادي وتضخ الكثير من الاموال لليمن من اجل ان تساعد على التنمية وتحسين الوضع الانساني في البلد وانها تريد مساعدة الشعب اليمني ليحققوا امكانياتهم الكبيرة لان هذه البلاد لها امكانيات كبيرة وقال نريد ان نساعد اليمن ان يحقق هذه الامكانيات لان الشعب اليمني عظيم وموهوب و امكانياته في هذا البلد كبيرة جدا وسنعمل مع الحكومة اليمنية والحوار الوطني والهيئات الحكومية لتحقيق ذلك .

وحول مشاركة بريطانيا بقوة في الجانب الاقتصادي خاصة الشركات النفطية قال توجد شركات نفطيه بريطانية موجودة في الحفل الذي اقيم وتمثل شركات نفطيه كبيرة وبين انه في السنوات الاخيرة كان صعب على الشركات البريطانية النفطية الاستثمار في اليمن بسبب الوضع الامني وانه حالما يتحسن الوضع الامني كما هو حاصل سيكون هناك من الاستثمارات في هذا المجال .

واوضح ان احد الاشياء التي يقوم بها تتمثل بتشجيع رجال الاعمال اليمنيين ليذهبوا الى بريطانيا ويدعوا رجال الاعمال البريطانيين للاستثمار في باليمن وانه يمكن بناء العلاقات الخاصة التجارية افضل بين الشركات اليمنية والبريطانية بغض النظر انها بمنأى عن الحكومة .

وفيما يخص تقييمه للحوار الوطني قال أنه ما يزال الوقت مبكر بان يأتي بتحاليل بما يسير عليه الحوار و لانها فترة قصيرة مرت منذ ان بدأت المجموعات في الحوار تأخذ اماكنها وتابع قائلا ما هو مسرور بشأنه ان المثليين في الحوار يأخذوا المسالة بجديه يتعلموا كيف يعملوا مع البعض كفريق واحد وطبعا هذا شيء مفيد عندما يحتد نقاط النقاش انهم يجدوا نقاط مشتركه يتفقوا عليها واردف قائلا لازال الحوار في البداية وهناك ناس سيأتوا وسيذهبوا وان الكثير من السياسة تجري في الحوار .

وقال تحدثت مع توكل كرمان التي انسحبت من الحوار منذ بدايته وانها أفادته بانها تدعم الحوار من الخارج .

واوضح ان هناك عدة طرق يؤثر الناس بها على الحوار دون ان يكونوا موجودين فيه ولكن ماهي الا البداية وهناك مسافه طويله يقطعها الحوار حتى يصل نهايته وان الحوار عمليه هامه جدا وحيوية من اجل نجاح العملية الانتقالية في اليمن .

وقال ان الانسحابات لن تؤثر على مؤتمر الحوار وانه يتمنى من الصريمه ان يعود الى الحوار في اسرع وقت ممكن لأنه مثل بقية القادة في الجنوب لديه دور هام يلعبه وقال لكن الحوار لا يعتمد على وجود الصريمة .

وحول نقل القضية الجنوبية للخارج من اجل مشاركة اكبر عدد من القادة الجنوبين في الخارج قال ان بعض الشخصيات السياسية التي خارج اطار الحوار مثل علي سالم البيض وغيره يريدوا ان يعملوا حوار خارج نطاق الحوار الذي هو حاصل حاليا واعتقد انهم يقومون بغلطه فما هو الا حوار واحد وهو الحوار الوطني الشامل والذي يتم وفقا للخطة الانتقالية للمبادرة الخليجية .

وقال ان الشيء الذي سمعه ان مجموعة العمل التي تخص قضية الجنوب سوف يكون لها اجتماعات في اماكن مختلفة قد تكون في سقطرة أوعدن او تكون خارج اليمن وتابع قائلا مناسب جدا ان المجموعة الخاصة بالقضية الجنوبية تلتقي في الجنوب في مكان ما لأن هذا سيساعد الجنوبيين على فهم اهمية هذه المجموعة او هذا الجزء من الحوار واردف قائلا هذا الشيء راجع لمجموعة العمل وليس للمجتمع الدولي ان يقرر ذلك وانه يجب ان ألا يتدخل المجتمع الدولي فيما يقرره اليمنيين حول مصيرهم .

واشار الى انه لا يعتقد ان نتيجة الحوار قد حسمت و تعتمد بشكل كبير على كيفية عمل المؤتمر ولا يوجد شيء محسوم حتى التمديد للرئيس عبدربه منصور هادي .

وحول رده على عدم توجيه المساعدات والمعونات للمجتمعات المحلية مباشرة بدلا من توجيهها للسياسة و لأنه في نفس الوقت الذي يتقدم الحوار او يتأخر تتسع دائرة الفقر باليمن ويتدنى مستوى التعليم وتتدهور الخدمات الاساسيه قال السفير البريطاني انه يتفق مع هذا الطرح تماما .

وبين ان التوجه للدعم للسياسي موجود وايضا الدعم المجتمعات المحليه موجود وانه يوجد مال كافي للجميع في الجانب السياسي والاجتماعي وان المجتمع الدولي يدعم العملية الانتخابية وان البريطانيين لديهم اموال اكثر من الامريكان في الدعم لليمن .

وقال ان النقطة الأساسية تتمثل فيما نعمله بخصوص الفقر الذي يسوء واضاف انا خائف ان الثمانية مليار دولار الخاصة بالدعم والتي قام بها المجتمع الدولي وقام بالجزء الخاص به وجاهز وسيقوم بشيء اكثر وأن التأخير في تحويلها الى مشاريع واضاف التأخير يأتي من جانب الحكومة اليمنية مؤكدا ان المجتمع الدولي ليس مستعد لقبول التأخير وان على الحكومة ان تفي بالتزاماتها وخصوصا فيما يتعلق بالفقراء في اليمن وقال لا يبدو ان الحكومة جادة في هذا الخصوص وانها تتحرك بسرعه وتتأكد ان المشاريع جاهزة وان الوحدة التنفيذية جاهزة ومعدة بشكل ممتاز .

واشار الى ان اطار المسؤولية المشتركة الذي اتفق عليه ما بين الحكومة والمانحين في سبتمبر في الرياض يجب ان ينفذ .

منوها الى ان ما يقلقه ان التأخير من طرف الحكومة متمنيا ان يحل بسرعه من اجل مصلحة الشعب اليمني .


نقلا عن " يمن برس " -

. 3042 . Last modified on الأحد, 26 شباط/فبراير 2017 03:02
عدن برس

Donec pulvinar, ligula sed volutpat rutrum, risus purus ullamcorper massa, at tristique risus nisi quis est. Suspendisse pharetra sagittis leo eget tincidunt? Maecenas ut consequat massa

www.smartaddons.com/

عدن برس فيديو

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...