عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/06/28الساعة04:49

صعوبات العودة الى أبين تواجه النازحين والسلطات المحلية

Rate this item
(0 votes)

أبين – فيصل دارم – لندن " عدن برس "-yemen-children-return

يواصل المسؤولون اليمنيون بذل الجهود الحثيثة لتأمين الخدمات الأساسية وتعزيز الأمن في أبين التي تعاني من الدمار الذي طال منازل سكانها وبناها التحتية. 

وقد بدأ بعض سكان المحافظة الذي نزحوا منها جراء القتال الذي دار بين قوات الجيش وتنظيم القاعدة واستمر أكثر من عام، في العودة إلى منازلهم في المحافظة، فيما فضّل البعض الآخر الانتظار لحين استعادة جميع الخدمات الأساسية.

                                                     

فتحي حسن، في الثلاثينات ويعمل في القطاع الخاص، قال إنه عاد إلى جعار منذ قرابة الشهر بعد تمشيط المنطقة من الألغام .

 

وأضاف "كنت متفائلا لعودتي مع أسرتي إلى جعار بعد غياب أكثر من سنة"، مضيفا "نشهد تحسنا يوميا في الخدمات والكهرباء والماء في منطقتنا لأنها لم تشهد معارك كبيرة بقدر زنجبار والمناطق الأخرى".

 

وأضاف حسن الذي لم يتأثر منزله أثناء الاشتباكات أن "التفجيرات التي قامت بها القاعدة أرعبت الكثيرين ونحن على أعصابنا، ولذلك على الجميع أن يعودوا من أجل أن نتعاون مواطنين ولجان شعبية في حفظ الأمن والمساعدة في اكتمال عودة الخدمات".

 

وأسرة حسن هي واحدة من بين 1901 أسرة أخلت مدارس عدن وعادت إلى ديارها في مناطق أبين من إجمالي 26 ألف أسرة نزحت من أبين والمناطق المجاورة، بحسب الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين.

 

تقديم المساعدة إلى العائدين

وقال المدير المالي والإداري للوحدة، خالد العبالي، في تصريح نشرته وكالة سبأ الرسمية إن إجمالي ما تم صرفه للعائدين إلى مساكنهم في أبين من مساعدات للنقل وغيرها، بلغ 28.5 مليون ريال (133 ألف دولار أميركي).

 

وكانت محافظة أبين قد شكلت لجنة للنزول إلى مخيمات النازحين وإقناعهم بالعودة. وفي هذا الصدد، قال ناصر منصري، عضو اللجنة والأمين العام للمجلس المحلي في مديرية خنفر التي عاصمتها جعار، إنه تم صرف 17 ألف ريال (80 دولارا) لكل أسرة وأيضا مساعدات غذائية من أجل تمكينهم من العودة.

 

وأضاف منصري "إن سبب رفض البعض العودة هو عدم توفر الخدمات بشكل كامل".

 

وقال "في مديرية خنفر مثلا والتي لم تشهد مواجهات ساخنة بين الجيش والقاعدة مقارنة مع عاصمة المحافظة مدينة زنجبار، معظم الناس عادوا لأن الكهرباء مؤمنة وأيضا المياه".

 

تعزيز الخدمات والأمن

وأوضح منصري أن البعض ما زال متخوفا من الجانب الأمني بسبب عدم إزالة الألغام من بعض الأماكن التي تمركزت فيها القاعدة سابقا، مشيرا إلى أنهم اكتشفوا عبوة ناسفة وألغاما وقذائف هاون في مدرسة الحكمة في زنجبار قبل أيام والتي استخدمها التنظيم قاعدة له.

 

وأضاف "إن مناطق مثل الكود لا تزال فيها ألغام والعمل جار من الفرق الفنية لإزالتها، كما أن الفرق الهندسية تعمل من أجل توصيل الخدمات ومنها الكهرباء".

 

من جانبها، ترفض فاطمة عبود، في الأربعينات من عمرها من مدينة زنجبار، العودة بعد أن دمرت الاشتباكات مع القاعدة منزلها بالكامل وخسرت أغنامها.

 

وتتساءل "كيف أعيش أنا وأطفالي الأربعة بدون مأوى ولا عمل؟"

 

ولفتت عبود إلى أنه تم بالفعل إيصال الكهرباء إلى الأعمدة الرئيسية في بعض المناطق إنما على الأهالي دفع تكاليف التوصيل للمنازل.

 

أما صالح محمد، في الأربعينات من عمره من مدينة الكود، فقال إنه مستعد للعودة إلى أبين حتى لو للعيش في الخيام، شرط تأمين الجانب الأمني والخدمات.

 

وأضاف "إن القائمين على مخيمات النازحين يطالبوننا بالعودة في حين أن منازلنا قد دمرت والألغام لم تصفّ من منطقتنا بعد، إضافة إلى أن الخدمات ضعيفة والكهرباء لم تصل بعد".

 

من جانبه، طالب أحمد الرهوي، وكيل محافظة أبين، في حديث للشرفة بمضاعفة الجهود من أجل تعزيز الحالة الأمنية في المحافظة.

 

وقال "لو اطمئن الناس على أنفسهم وأطفالهم لعادوا رغم ما حصل لمنازلهم من تدمير ومن خراب".

 

وتحدث الرهوي عن جهود الإعمار قائلا "إن الخطوة الأولى من جهود إعادة الإعمار قد بدأت وتتمثل في حصر الأضرار في المنشآت العامة وفي المنازل والمزارع وتقدير اللجنة المكلفة لقيمة الأضرار بناء على هيئة المنازل الحالية ومواد البناء المطلوبة من أجل تحديد أدق للتعويضات".

 

وأشار إلى أن اللجنة قد رفعت للحكومة مقترحا بالتعويضات حتى تتمكن الأسر المتضررة من إعادة بناء منازلها وتستعيد حياتها.

 

وطالب الرهوي المانحين والمنظمات الدولية بسرعة مساعدة اليمن في جهود إعادة الإعمار حتى يتمكن أبناء محافظة أبين من العودة بشكل كامل.

 

" الشرفة "


. 4410 .
عدن برس

Donec pulvinar, ligula sed volutpat rutrum, risus purus ullamcorper massa, at tristique risus nisi quis est. Suspendisse pharetra sagittis leo eget tincidunt? Maecenas ut consequat massa

www.smartaddons.com/

Badge Hot Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean com modo dolor.Cum sociis natoque penatibus et magnis dis turi parturient mon nas cetur ridiculus mus.

Module Class Suffix: "badge-hot"

Badge Top Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean com modo dolor.Cum sociis natoque penatibus et magnis dis turi parturient mon nas cetur ridiculus mus.

Module Class Suffix: "badge-top"

Badge New Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean com modo dolor.Cum sociis natoque penatibus et magnis dis turi parturient mon nas cetur ridiculus mus.

Module Class Suffix: "badge-new"

Badge Cool Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean com modo dolor.Cum sociis natoque penatibus et magnis dis turi parturient mon nas cetur ridiculus mus.

Module Class Suffix: "badge-cool"

Box Default Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisi cing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur.

Module Class Suffix: ""

Box 1 Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisi cing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur.

Module Class Suffix: "box_1"

Box 2 Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisi cing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur.

Module Class Suffix: "box_2"

Box 3 Style

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur adipisi cing elit, sed do eiusmod tempor incididunt ut labore et dolore magna aliqua. Lorem ipsum dolor sit amet, consectetur.

Module Class Suffix: "box_3"

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...