عاجل عدن برس

wrapper

أخر الاخبار

آخر تحديث 2017/12/14الساعة09:57
كتابات حرة

كتابات حرة (1687)

ماذا بعد التفويض..!-محمد انور

بالتأكيد تابعتم مجريات الأيام الماضية وكان أهمها #إعلان_عدن_التاريخي حدث عظيم منتظر منذ أعوام وهو كيان سياسي جنوبي مستقل يمثل الشعب الجنوبي العظيم في المحافل الدولية لإنتزاع حقه المشروع في بناء الدولة الجنوبية الفدرالية المستقلة حدث مثل هذا كان بمثابة حلم للجنوبين والجميل في ذلك ان القيادة منبثقة من الداخل وحاصلة على تفويض شعبي لقيادة المرحلة تحت راية موحدة وأهداف واضحة ورؤية واضحة وتشكيل واضح لذلك لابد ان يرتقي هذا الحدث لمبتغاه ولا يحيد عن الهدف الإستراتيجي لشعب الجنوب وأن يكون التمثيل حقيقي يستوعب كل الأطياف المؤمنة بإستقلال الجنوب ولا يعتمد على اللون الواحد والصوت الواحد 

ويراعي الأهمية للمدن ذات العمق التاريخي والإستراتيجي دون إقصاء أو تهميش والتعامل بسياسة التبعية لابد بأن يشعر الكل بالشراكة الحقيقية لبناء المستقبل فالجنوب بكل أبناءه ولكل أبناءه وطن يتسع للجميع ..

تطرق الإعلان لأمور عدة لكن سأقف بطرحي على نقطة ضعف #إعلان_عدن_التاريخي من وجهة نظري أنه وضع كل ثقله في شخص واحد ؛ فإذا حدث مكروه للواء الزبيدي لا سمح الله ؛ ذهبت كل إنجازات مليونية #إعلان_عدن_التاريخي مهب وأدراج الرياح..

لذلك أدعو اللواء عيدروس الزبيدي إلى مواصلة الخطى للإعلان عن المجلس أو الكيان السياسي الجنوبي المستقل وان يرفقه بالإعلان عن تشكيل المجلس العسكري الجنوبي مع تحديد آليات واضحة لنقل السلطة ونقل منصب الرئاسة بين الاعضاء حتى يستمر الكيان ولا يرتبط بأشخاص فيتوقف حيث تتوقف حياتهم واعمارهم ..ونطالب بسرعة تشكيل لجان تتواصل مع أبناء العاصمة عدن خاصة وأبناء المحافظات الجنوبية عامة من حركات شبابية ثورية لها تاريخ نضالي في الثورة الجنوبية التحررية وأنخرطت بكل قوتها في مقاومة عدن والمقاومة الجنوبية في باقي المدن التي صنعت النصر مع التحالف العربي والجلوس معها ومع المجالس والمنظمات وكل شرائح المجتمع التي تمثل عدن على وجه الخصوص والمدن الجنوبية عامة المؤمنة بأهداف القضية الجنوبية الوطنية..

وأن التأخير في توحيد الصف الجنوبي والإعلان عن المجلس السياسي الجنوبي والعسكري او التفرد بالعمل وإتخاذ قرارات أحادية الجانب سينتج واقع مغايير لما يتطلعه الشعب الجنوبي من #إعلان_عدن_التاريخي فالناس كلها تراقب بحذر شديد وتريد رؤية وأهداف واضحة لما بعد الإعلان..

وعليه نطالب القائد عيدروس أن يستنسخ تجربة " مؤتمر حضرموت الجامع " التي حققت نجاحاً مذهلاً دون النظر للمزاج الشعبي فالنصيحة لقائد الكيان ورئيسة اللواء الزبيدي الا يعتمد على المزاج الشعبي لأنه متقلب والقرارات الحاسمة تحتاج لدراسة استراتيجية وليس الإعتماد على المزاج الشعبي ولكن مع مراعاة الشركاء الحقيقيون في النضال الثوري السلمي والمقاومة الباسلة ..

ونطالبكم بعرض وتقديم الرؤية واضحة الأهداف والمعالم للكيان والدعم بقوة لعقد " مؤتمر عدن الجامع" و مؤتمرات بقية المحافظات الجنوبية أسوة بحضرموت التي تقدمت بخطوات علينا لكي يكون التمثيل للمحافظات عادلاً وسهلا فسيكون لكل محافظة ممثل شرعي يقودها ويمثلها في المجلس السياسي والعسكري ويكون الدعم مباشر لإنجاح هذه المؤتمرات والبدء بالتشكيل وإعلانه وفرض الإدارة الشرعية المستمدة من تفويض الشعب الجنوبي على حدود الجنوب من المهرة شرقاً حتى باب المنذب غرباً بعدها سيقف الشعب الجنوبي العظيم معكم ولجانبكم مثلما وقف يوم #إعلان_عدن_التاريخي.

اقرأ المزيد...

لمنتقدي قرارات هادي على رسلكم..!-عبدالله مجيد

هادي لم يعزل الزبيدي من فراغ، كما أن إقالة بن بريك وإحالته للتحقيق ليست اعتباطية ولعب عيال.

لنكن صادقين ونعترف بأن الزبيدي وقع في الخطأ بأكثر من موقف.

أخطأ عندما حمل نفسه بكفه يوم أن قبل منصب قيادة العاصمة عدن، بعد أن لقي سلفه الشهيد جعفر حتفه بأبشع ميتة يلقاها مسؤول كبير في دولة الشرعية وبدون أي تردد أو خوف.

أخطأ الزبيدي ورفيقه شلال يوم جازفا وقبلا تحمل مسؤلية مدينة، الموت يترصد فيها للكل في جميع أرجائها.

أخطأ الزبيري يوم أن ركب مطية الموت شامخا ولسان حاله يقول" اطلب الموت توهب لك الحياة".

أخطا رفيقا النضال، يوم أن طهرا مدينة عدن من عناصر الإرهاب والقاعدة العفاشية ومن خلفهم الخلايا النائمة.

أخطأ الرفيقان يوم أنهيا ظاهرة الموت المتجول أو ما بات يعرف بعد تحرير العاصمة ب" الموتور يدور" والمستخدم للقتل ليس خفية بل على مرأى ومسمع الكل.

أخطا الرفيقان يوم أن افقدا خلايا عفاش وارهابهم رجولتهم، بإجبارهم على لبس الكناشل والبراقع والجزم النسائية.

وأخطأتما كثيرا في هذه ياعيدروس وشلال.

عيدروس قد اقيل وهذه نتيجة طبيعية لأخطائة وفشله الذريع وفقا لما ذكر آنفا.

أما شلال فإقالته لا محالة جاهزة .. وأتمنى أن يقدم استقالته قبل أن يقال.

ويتوجب علينا هنا أن نعترف بإن اقالة بن بريك أيضا كانت صائبة وإحالته للتحقيق اصوب.. صحيح بن بريك لم يسرق ولم ينهب ولم ولم ولكنه ارتكب خطأ وخطأ فادحا بمطالبته بفك الإرتباط ومناداته باستعادة الدولة الجنوبية، وهو الخطأ الذي وقع فيه أيضا كل من عيدروس وشلال.

ثم اقول للمعترضين على هذه القرارات من أبناء شعب الجنوب.. هادي بقرار اقالة عيدروس ليس سوى بداية لسلسلة قرارات مزلزلة لمسؤولين كبار في الشرعية تمهيدا لإحالتهم للتحقيق لما ارتكبوا ليس من أخطاء بل من جرائم منها الوقوق ضد قراراته.

سنشهد خلال الأيام القادمة إقالة وإحالة للمحاكمة لمن رفض تسليم منفذ الوديعة، ورفض تحول إراداته إلى البنك المركزي بالعاصمة عدن، ونفيه تبعية المنفذ لمحافظة حضرموت. سيصدر هادي قرارات حاسمة أيضا لمن رفضوا تحويل عوائد النفط والمحافظة بمأرب لعدن.

أيضا سنشهد بكل تأكيد إقالة واحالة للمحاكمة لكل من غشش منظومة الدفاعات خطأ والتي اسقطت طائرة سعودية مؤخرا في مأرب والتسبب بمقتل 12ممن كانوا على متنها من ضباط وأفراد سعوديين.

أيضا هادي قد جهز جملة قرارات اقالة وإحالات للمحاكمة لمن استغلوا نفوذهم العسكري بقصف العزاء في صنعاء وانساب التهمة لعدن، وتشويه التحالف والعمل ضده.

سنشهد اقالات ومحاكمات بالجملة لمن يستنزفون التحالف في مأرب بالمال والسلاح دون أن يحركوا ساكنا.

سنشهد أيضا محاكمة لمن سلموا للحوثي أسلحة بعد أيأم قليلة من استلامها، لمعرفة كيف حصلت المليشيات عليها بهذه السرعة دون أن تشهد تلك المناطق خلالها أي قتال.

وسنشهد هنا محاكمة لأفراد المقاومة الجنوبية؛ لأنهم ارتكبوا خطأ وخطأ فادحا بكشف هذه اللعبة.

سنشهد أيضا إقالة ومحاكمة لمن يهربون الأموال من البنك المركزي بالعاصمة عدن إلى صنعاء.

و ختاما: نؤكد بأن هادي اتخذ قرار اقالة عيدروس بنفسه ولم يمله عليه لا إصلاحيين ولا غيرهم.

هادي يحارب الفساد والفاسدين أينما وجدوا، ولهذا ستكون قراراته القادمة أشد وأنكى.والأيام القادمة هي من ستؤكد ما أخبرتكم به...!

اقرأ المزيد...

الحضارمة من المال والأعمال الى التجنيد العسكري والأمني!- د.محمد علي السقاف

انتقدت مباشرة بعد إطلاعي علي كلمة محافظ حضرموت يوم السبت الماضي حول مشروع إعلان أقليم حضرموت واعتبرت الإعلان غير دستوري ومخالف لقرار مجلس الأمن الدولي رقم ٢٢١٦ وانا لازلت متمسك بصحة ما قلته في مقالي السابق ومع ذلك بإطلاعي لاحقاً علي نص البيان الختامي من القرارات والتوصيات التي صدرت من مؤتمرحضرموت الجامع تجلت قراراته باالحكمة والإبداع الحضرمي.

سأقتصر هنامن بين القرارات الهامة تناول موضوع الأهتمام بالجوانب العسكرية والامنية الخاصة بحضرموت والتي تضمنها البيان في النقاط من رقم ١٢ حتي ١٦ بدءاً من اعتمادحضرموت منطقة عسكرية واحدة بقيادة حضرمية وتعزيزقوات النخبة الحضرمية الي قرار تأسيس كلية شرطة - وكلية حربية - ومراكز تدريب عسكرية تخصصية ( البند١٥ ) من مجمل القرارات.

ذكرتني هذه القرارات ذات الطابع العسكري والأمني أحاديثنا في جمعية حضرموت في صنعاء قبل عدة أعوام حيث كان المرحوم الشيخ محفوظ سالم شماخ رئيس الجمعية يعبر عن أسفه وغضبه رفض كثير من الشباب الحضرمي التجنيد والإلتحاق بالكليات الأمنية والعسكرية التي كان يسعي لإلحاقهم فيها في صنعاء حيث الغالبية كانوا يفضلوا التوجه الي الدراسات الجامعية الأخري.

وهذا التطور الجديد هام للغاية واستشعار من القيادات والشباب الحضرمي لاهمية المرحلة الحالية علي مستوي حضرموت والجنوب بصفة عامة وضرورة رفد التقدم في مختلف القطاعات بالتخصص أيضا في المجال الأمني والعسكري.

وتجربة الحرب الاهلية في السبيعنات في لبنان التي عرف شعبها بأنه شعب مسالم وحضاري وإذا تظهر المواجهات بين الأطراف المتصارعة شراسة المعارك التي كانوا يخوضونها فيما بينهم.

ويمكن القول الشىء نفسه عن أبناء عدن في مواجهتهم مع بقية أبناء الجنوب للغزو الحوثعفاشي لعدن والجنوب وبسالتهم في المعارك التي انتصروا فيها علي الغزاة بذاتهم ثم بدعم دول التحالف العربي لاحقاً.

الواجب الإشارة اليه هنا ان التجنيد والإلتحاق في كليات الشرطة والحربية يجب ان يركز علي الخريجيين من الجامعات وبحد أدني من الثانوية العامة حيث أظهرت الدراسات بعد حرب الأيام الست لعام ١٩٦٧- وحرب أكتوبر ١٩٧٣ ان أحد عناصر الإختلاف الكبير بينهما والذي ساهم في الانتصار ان معظم المجندين وجنود الجيش المصري في حرب ١٩٦٧ كانوا من أبناء الريف المصري غير متعلمين وغير مؤهلين بعكس ما حدث بعد ذلك في حرب اكتوبر الذي استفاد المصريون من تتجارب الدول الأخري ومن تجربة الاسرائيلين من ناحية التاهيل ونوعية العلاقة بين الجنود والضباط

في الخلاصة:قد يتساءل البعض بين إمكانية التوافق في التوجه التاريخي للحضارم في مجال إدارة الأعمال والمصارف والتجارة والأن في مجال الأمن والعسكرة اشير في الرد علي ذلك الي تجربة سويسرا بلد المصارف العالمية والتجارة انها برغم كونها دولة محايدة الي ان التجنيد فيها إجباري ويحتفظ المجند عند نهاية التجنيد بسلاحه الذي حصل عليه في فترة التجنيد.

ويجب من ناحية أخري الأشارة بضرورة وجود تنسيق بين الاطراف الجنوبية حول نظام التدريب والتاهيل حتي لا يكون كل طرف في واد عن الآخر وانما كل طرف مكمل للآخر. 

وبالطبع فكرة صناعة التسليح الذاتي والأعداد للصناعة الحربية للمستقبل يجب التفكير بها في اطار الممكن والمتاح حالياً والاستفادة من تجارب مصر والسعودية علي المستوي العربي والتجارب الاجنبية في المستقبل

بريطانيا ٢٧ ابريل ٢٠١٧

اقرأ المزيد...

مادام فتحتوها ع الآخر.. فهذه استفساراتنا يا أدارة الكهربا!!-أحمد الربيزي

لست هنا أشكك في طرف وأبرئ طرفاً آخر ولكن ..! لأننا صرنا كمواطنين طرفاً (مستهدف) في كل مايجرى من (حرب الخدمات) طرف يراد أستفزازه بشكل فظ كي يكون مطية لأهداف سياسية أكثر فظاظة وخسة، نعم . لاننا صرنا طرفاً رئيسيا كمواطنين فلابد من إن ندلي بدلونا ..

فماجرى من تبادل أتهامات ومن صدور بيانات وردود وهاات وخذ بين حكومة (الشرعية) الممثلة برئاسة الوزراء وما يلحقها من (ناطقيها) وصولا الى أدارة مؤسسة الكهربا وبين السلطة المحلية في العاصمة عدن ومسؤليتها الأخلاقية تجاه المواطنين في العاصمة عدن، فبعد الانتقادات التي طالتها بسبب ما قيل انه سكوتها عن معاناة المواطنين في عدن بسبب تدهور خدمة الكهرباء خرج اليوم (أمس) المحافظ عيدروس الزُبيدي متهماً (حكومة الشرعية) ورئيس وزراءها (بن دغر) بالتقصير الأمر الذي لم يعجب المنتفعين وأصحاب سياسة (كسر العظم) فلهذا خرجت بيانات ومنشورات تنتقد تصريحات (الزُبيدي) وتعهدهُ بإصلاح الأمور في الكهرباء وتوجيههُ نداء استغاثة للإشقاء في دول التحالف العربي لانقاذ كهرباء عدن، وآخرها تقرير من أدارة كهربا عدن يناقض فيه تصريحات المحافظ، وتبرئ ساحة (حكومة بن دغر) بمصفوفة من توضيحات هامة ينبغي تفنيدها، ولاننا المتضررين الوحيدين كمواطنين من تردي أحوال الكهرباء فقد حاولت قراءة ما اسمته أدارة الكهربا بـ(تقريرا عن الأعمال المنجزة) ولاننا - كذلك - لم نلمس اي تغير وزيادة في توليد الكهربا فيحق لنا ان نطرح مجموعة من ملاحظاتنا على تقرير المهندس مجيب الشعبي الملئ بـ(الأنجازات) ونفندها وفقا لما جاء في تقرير أدارة الكهرباء نفسه وعلى الشكل التالي :

- قدمت الحكومة (9 مليون دولار) لقطع الغيار لرفع جاهزية التوليد ( لم ترتفع جاهزية التوليد بل تدهورت فأين الـ(9 مليون دولار ياباشا؟!) لم تفند لنا كيف تم صرفها؟! أو كيف تم توزيعها على الخطط – المفترض – انها معدة من قبلكم فهل من الصعب شراء مولدات للطاقة بهذه المبالغ الضخمة ؟!- قدمت الحكومة (35 مليون ريال يمني) كأجور صيانة محطة المنصورة فهل تمت الصيانة – لم تخبرنا ياباشا ؟! – ومع أستغرابنا !! (كيف يتم أعطاء أجور صيانة ولمن ؟!!) هل عمال الكهرباء (مهندسينها وموظفيها) يأخذوا أجور على ما يفترض ان يكون عملهم؟! ام ان هناك شركات تقوم بالصيانة ؟! وان كانت شركات تقاول بصيانة المولدات؟!! فماذا يعملون الالاف من المهندسين والعمال في مؤسسة الكهرباء؟!.- قدمت الحكومة (31 مليون دولار) لمواجهة الصيف بعد القادم لصيانة محطة الحسوة .. يالله مشيناها بانعتبرها ضمن الاستراتيجية طويلة المدى !! لكن الذي نعرفه ان الوفد الهندسي الاوكراني قد غادر عدن في 17 فبراير 2017م دون ان يتم الاتفاق معه على شي .. ولكن - لله الحمد - انكم قد أكملتم الانجاز الكبير في إعداد (مسودة العقد) مع الشركة الاوكرانية والعام القادم سوف توقعوها والعام الذي بعده سياتي وفد الشركة الاوكرانية والخ الخ !!.- وفرت الحكومة الوقود الشهري للتوليد(30,000) طن ديزل ووفرت (24,000) طن مازوت – الحمد لله – أعذار الانقطاعات بسبب عدم وجود وقود أنتهت . لكن ..!! لازال تضاعف عدد ساعات انقطاعات الكهربا في تزايد يوما عن يوم فماهي الاسباب بالضبط؟!.- التوقيع على مناقصة (100ميجا) وماهو لـ (الإخوان) تنفذه شركات الأخوان ماعلينا المهم قصدنا كهرباء (مدقنه أو بدون دقن) وهي هذه الانجازات الوحيدة التي تتغنوا بها ياعم (مجيب) - لو تمت – وسننتظرها يا باشا حتى يتم (فتح الاعتماد) الذي لم تحدد موعده !! وسوف نحسب بعد ذلك شهر لتدخل الخدمة .. قلنا انتظروا شباب فتح الأعتماد – الله يفتحها عليكم - ..!!.- أتكفلت الحكومة – بسلامتها - بدفع قيمة زيوت المحطات .. يعني ايييييييييه ؟!! يعني من خارج المبالغ الضخمة التي تدفعها للصيانة ؟! وأنت يابشمهندس "مجيب" سوف تجيب على استفساراتنا شراء الزيوت شي ثاني – طبعا - ؟!!.- وجه رئيس الوزراء بن دغر - جزاه الله خيرا – (ومازالت قيد المتابعة ..!!) وجه بصرف هذه المبالغ الضخمة (290 مليون ريال يمني) وهي كذلك أجور تنفيذ لصيانة (المحطات ؟!!) وصيانة محطات التحويل وصيانة وتحسين الشبكة ..!! . هل ستجلب المؤسسة عمال من الخارج لتنفيذ الصيانة ؟!! بالحقيقة ان المراقب مننا يتسأل وحتى المواطن العادي يتسأل هذه المبالغ كلها للصيانة فقط لـ (أجور الصيانة) فهل ممكن ان تفهمنا كيف ذلك؟!! وكيف يتم أعطاء أجور للصيانة؟!! ولمن بالضبط ؟!! وهل هي للعمال والمهندسين والموظفين الذين يقومون بالصيانة ام انها لعمال او شركات تقوم بعمل الصيانة؟؟!! .. اخي (مجيب الشعبي ) نحن لا نخونك - لا سمح الله - فقط نريد نعرف وكذلك لكي تخرس الالسنة ؟؟؟؟!!!! طالما أنكم فتحتوها ع الآخر دعونا نناقش معكم !! .- اما موضوع الثلاثة الأنجازات في ذيل رسالتك المنشوره والمتداولة فبالرغم اننا لم نلحظ اي تحسن في الكهرباء ومع ذلك نشكركم عليها .. فلا أحد يستطيع ان يبخس حق الذين يعملون ومجهوداتهم مهما صغرت أو كبرت.- أجور صيانة 35000,000 ريال يمني- أجور صيانة 290,000,000 ريال يمني - شراء زيوت 589,000 دولار أي 200,260,000

- الأجمالي يساوي (525,260,000) ريال يمني يعني أكثر من نصف مليار ريال يمني لأجور صيانة لم تتم ولم نشعر بأن هناك تحسن ملحوظ في الكهربا بل تضاعفت ساعات الانقطاعات .. هل من يفسر لنا ذلك ؟!!وبعد ذلك يطرح الأخ المهندس مجيب الشعبي في تقريره (متطلبات عامة) وهي مصفوفة من طلبات لشراء عشرين سيارة لغرض الطوارئ، وشراء اثنين حفارات بوكلين بقيمة (100 مليون ريال يمني) وكذا توفير (2 مليون ريال يمني) لشراء أجهزة أتصالات ..!!- هل هناك منطق في ماطرحه المهندس مجيب الشعبي، فالرجل يشكر الحكومة التي قدمت الكثير ولم تقصر مطلقا وفي الاخير يطلب 2 مليون لشراء أجهزة اتصالات ثابتة ومتحركة ؟!!- هل هناك منطق في ان يطلب المهندس في تقريره شراء اثنين بوكلينات بـ(100 مليون ريال) وشراء 20 سيارة خدمات، ولديه مئات الملايين من ماقال انها قدمتها حكومة (بن دغر) ؟!!يامهندس "مجيب الشعبي" دافع عن حكومة بن دغر بمنطق سوي لان الناس ستقول اين المبالغ المالية التي صرفت للكهربا يابشمهندس ؟!

اقرأ المزيد...

شجاعة بن عرب تكذب ادعائك ( ياشريف الحكومه)-المحامي غالب يحي الشعيبي

حققت حكومة الدكتور احمد بن دغر اليوم رقم قياسي غير مسبوق بسرعة تعقيبها على اللواء عيدروس الزبيدي محافظ عدن بأقل من ربع ساعه منذ انعقاد المؤتمر الصحفي للمحافظ عيدروس الذي كشف فيه وبوضوح وشفافيه اسباب ازمة كهرباء عدن وتورط الحكومة وشبكات فساد سياسي ممنهج وعصابات تخريب بتلك الجرائم ضد مدينة عدن وبملف الكهربا بالذات..

يعتبر تعقيب غمدان الشريف السكرتير الصحفي لرئيس الوزراء هو اول واسرع تعقيب منذ انطلاق عاصفة الحزم رغم المواقف السياسية التي تتطلب سرعة التعقيب على الحوثي وعفاش من شريف حكومة النزاهة إلا ان شريف الحكومة صمت أمام تقرير ممثل منظمة الاغذية التابع للأمم المتحدة في صنعا باتهام الحكومة بجرائم ضد الإنسانية قبل نصف عام تفريباوصمت كثير بمواقف نتابعهاونرصدها باليوم والتاريخ حتى اراد التفاصح اليوم ويفتكر ان عدن هي الجدار القصير التي يستطيع ينط من فوقه وان عدن وعيدروس حلقات ضعيفة سيتجاوزها شريف الحكومة ..

واليوم يأتي شريف الحكومة يتطاول علينا وينكئ جراحنا ويضاعف مواجعنا ويدمي قلوبنا ويستفزنا ويستفز صبرنا الذي نفذ ويورد معلومات باطله وكاذبه ..بقوله بتعقيبه ان حكومته قدمت 38مليار ريال لشراء وقود للكهربا ويسترسل بالقول بأن حكومة الشريف قامت بمحاربة الفساد والسؤال لمن سلمتم 38مليار ياشريف...؟لكن كل ذلك الطرح الكاذب مردود عليه وشهد شاهد من أهلها..

فشجاعة اللواء حسين عرب نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ورئيس لجنة معالجة مشاريع كهرباء عدن وتصريحاته قبل يومين تدحض كلام شريف الحكومة..اللواء بن عرب اعترف بشجاعه ان الحكومة رغم تقديمها الدعم لشراء المشتقات النفطية للكهربا لكن هناك جرائم فساد وسرقة تتم للديزل والمشتقات النفطية للكهربا وجرائم ضد عدادات المولدات وعمل تخريبي فأي فساد ياشريف الحكومة كافحته بينما الرجل المختص جنائيا بمحاربة الفساد يعترف بفساد حكومتك وسرقتها... فحكومتك شريك بالجريمه اصلا اذا كانت هناك توجد مؤسسات حماية المال العام ايضا ياشريف لقداوضح بن عرب وهو المختص بملف كهربا عدن بشجاعة عن تعثر وقصور العمل الحكومي بمجال كهربا عدن واورد اسباب منها تاخير القرض السعودي وغيرها من الأسباب التي عزز فيها مسؤولية الحكومة عن ازمة كهربا عدن.وأكد بن عرب امس صحة طرح اللواء عيدروس اليوم بأن اجراءات حكومة الشريف حبر على ورق هذه العبارة حبر على ورق التي قالها عيدروس ازعجت الشريف بقوه ...ورغم انني لست مختص بالتعقيب على تصريح غمدان الشريف لكن بصفتي مواطن ومتابع ومتضرر من اجراءات حكومة الشريف وفسادها وجرائمها يحق لي التحدث مثلما تحدثت عن مسؤؤلية حكومة الشريف عن قتل مواطن عدني متقاعد بسبب الجوع والفاقه والعوز في بوابة بريد خورمكسر..كذلك ياغمدان الناس كلها تعلم ان شركات الطاقة المشتراه التي تعتبروها انتصار ساحق يعرف الناس انكم تمارسون غبائكم بشفافية مخجله لتبني الشركات الفاسده المشبوهه سياسيا التي تستنزف اموال الشعب وتعمل على تخريب كهربا عدن بأساليب معروفه لكي تتمكن من بيع كهرباء باسعار خيالية شركات مشبوهه يتم استثمارها سياسيا.والتي رفضها المحافظ الشهيد جعفر رحمة الله عليه واوقف عبثها وجمد نشاطها وفسخ التعاقد معهاومن بعده المحافظ عيدروس حتى أتيتم لتنعشوها وتعقدوا معها صفقات مشبوهه لاتخضع لأي معايير قانونية وفوق ذلك لاكهرباء ولايحزنون ..وانما تخريب وعمل سياسي ممنهج ضد عدن وضد المحافظ عيدروس...وعادك فوق ذلك تأتي تتفاصح وتدافع لتدين نفسك وتذكر الناس بفضايح وفساد حكومتكم.

اما قولك بان حكومتك قامت بمكافحة الارهاب في عدن ياراجل اخجل قول غيرها .. عيب عليك هل سمعت عن بطولة الشهيد ابن كرده الذي تصدى للمفخخه بطقم عسكري ليحمي مطار عدن ويبطل مفعول ومهمة المفخخه وهل سمعت عن بطولة اوسان العنشلي الذي تصدى بسيارته لمفخخه استهدفت موكب عيدروس وشلال والخبجي وينقذ حياتهم ويضحي بنصف جسده..هل سمعت عن بطولة سرية نبيل عامر التي تصدت للمفخخه بعقبة عدن وهي قادمة اليكم الى معاشيق وحصدت المفخخه كوكبة من الشهداء والجرحى ومثلهم كثيرين جنود وضباط الجنوب هل تتذكر ابطال مقاومة كريتر وبوابة نادي التلال الذي تصدو لمفخخة الارهاب دفاعا عنكم بمعاشيق...امتلأت اراضينا قبور لاولادنا واخواننا ورفاقنا بالحراك الجنوبي والمقاومة الجنوبية وامن عدن والقوات الخاصة والجيش الجنوبي هؤلا لاتحرموهم من حقهم التاريخي البطولي بمكافحة الارهاب وتسرقوه مثلما سرقتم اموالهم ومستحقاتهم..وعاقبتم أهلهم بالكهرباء ولقمة العيش..

اقرأ المزيد...

" ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً "..!- د.ياسين سعيد نعمان*

كان رأيي ، وسيظل ، هو أن تقسيم الجنوب إلى إقليمين يستحضر تاريخاً من الانقسامات وإعادة إنتاج الهويات بصيغة مفككة وبطابع يغلب عليه الصراع وليس التكامل .

أنا شخصياً مع الحفاظ على هذه الهويات ورعايتها طالما ظلت منسجمة ومتوافقة مع الهوية الجامعة ، فالمشكلة لا تكمن فيها وإنما في النخب التي تتولى توظيفها وتعمل على تحويلها إلى هويات صدامية منفوخة كبالون يحلق في الهواء ، ومحمولة بذاكرة لا تاريخية ، بمعنى أنها تتجاوز الحقيقة في استيعاب وقائع التاريخ .

شهدنا هذا النوع من الهويات المنفوخة عندما اعتقدت الهوية التي حركت الانقلاب على الدولة منذ ثلاثة أعوام أن اليمن مجرد ورقة "قرطاس"يمكن طيها ووضعها في الجيب وتنهي الأمر . غير أن ما حدث هو أنها أغرقت اليمن في حرب مدمرة ، أخطر نتائجها هي تدمير الهوية الوطنية وما نشأ عن ذلك من حاجة إلى العودة الى ما دونها من هويات .

مقاومة هذا الانقلاب يجب أن لا يقتصر على مواجهته عسكرياً ولكن أيضاً بمشروع سياسي يفشل المشروع الإستعلائي المدمر للهوية التي تستقر عليها خيارات الناس بعد أخذ رأيهم ، وهي مسئولية كل القوى في الشمال وفي الجنوب على السواء . لا بد أن يقال للناس من الآن انكم انتم اصحاب القرار وعلى النخب أن تتدبر أمر السير في هذاالطريق بدون مراوغة أو احتيال .

وحتى نأخذ المثال من هذه الهوية المنفوخة التي أغرقت اليمن في الحرب ، فلا بد من تجنب النفخ في الهوية مهما صغرت أو كبرت ، وهذه مسئولية النخب عامة، وعلى النخب التي فقدت مؤشرات صلتها بالمستقبل وعادت تنفخ في هوياتها المحترمة لتعيد تشكيلها بقناعات فيها من النزق ما يجعلها عدوانية إنعزالية أن تفكر جيداً فيما يمكن أن يرتبه ذلك من تفكك حتى على صعيد الهوية ذاتها .

عانى اليمن ، كغيره من البلدان، من النخب التي تستحضر الهوية وكأنها عربة نقل تتحرك عليها لتنجز مهمة معينة دون أن تدرك أن الهوية وسيلة حياة لا يجوز توظيفها لغير هذا الغرض .. ولأنها وسيلة حياة فإنها لا تتوقف عند درجة معينة من النمو أو عند حالة بعينها من التطور والتحول طالما أن حاجات الانسان متجددة ومتنوعة ، مما يفرض على الهوية التي ينتمي إليها أن تنفتح على هويات أخرى ، ومنها جميعاً تتشكل هوية جامعة مشتركة اكثر سعة وشمولاً ،والنَّاس هم الذين يقررون ذلك .

موضوع آخر مرتبط بهذه المسألة ، وهو أنه وبعد كل هذه المآسي والإخفاقات التي تولدت عن قيام النخب بدور الوصي على الشعب ، لا بد من التوقف عن أي عمل يقوم بأي مبادرة نخبوية تهمل رأي الناس ، فالرأي النهائي هو للشعب وللناس في تقرير مستقبلهم . ومهمة النخب الجادة هو العمل مع الناس وتوعيتهم وإعدادهم ديمقراطياً وسياسياً لاتخاذ قراراتهم بمسئولية .

أقول رأيي هذا وأكرره ولا أدعي أنه الأمثل ، وَاتمنى لو أن تجربة عملية معارضة له تمت بنجاح لصفقت لها وانحنيت أمامها احتراماً ، فقط أطلب ممكن يعترض على ما ذهبت إليه بخصوص تقسيم الجنوب ومخاطره في استحضار الهويات التفكيكية أن لا يشغل باله بالرد أو الشتم كما جرت العادة عند البعض ، فقط يسجل ويتابع ، و"ستبدي لك الايام ما كنت جاهلاً".

ألا لا يجهلن أحد علينا / فنجهل فوق جهل الجاهلينامن صفحة الكاتب في الفيسبوك

اقرأ المزيد...

طريق حضرموت..!- مروان الغفوري*

قرر أهل حضرموت، في مؤتمر حضرموت الجامع، اختيار الفيدرالية كشكل وحيد لنظام الحكم/ نظام السلطة، بديلاً عما كان يُعتقد أن حضرموت ستسير فيه: مغادرة فكرة اليمن. لا تشبه حضرموت صنعاءَ في شيء: من التاريخ إلى قاموس اللغة، من ملامح الجسد إلى نشاط الانفعالات النفسية، ومن النظام الزراعي إلى النظام العقائدي. إنها لا تبدو، عند وضعها جوار صنعاء، كدولة أخرى وحسب، وإنما دولة بعيدة أيضاً.

في "المؤتمر الجامع" اختار الحضارم وضع حد للجدل الدائر في محافظات الجنوب المحررة حول المستقبل السياسي لتلك الجغرافيا. بدا واضحاً أن حضرموت لم تنصت كثيراً سوى لنفسها، وأنها تجاهلت خطاب الحراك الجنوبي والخطر الحوثي معاً. كما قدمت نفسها في صورة بالغة الاستقلال عن مركزية عدن أو صنعاء، وألمح بيانها الأخير إلى احتمال أن تذهب وحيدة في خياراتها إذا لم تؤخذ رغبتها الراهنة، وقد تتغير مستقبلاً، بجدية.

كان الحراك الجنوبي، وقد تطورت رؤيته للجزء الجنوبي من الأزمة اليمنية إلى الانفصال، يريد من حضرموت أن تفتح له الباب الذهبي إلى دولة الجنوب، بما لحضرموت من وزن نوعي لا يمكن كبحه. فضلاً عن أن دولة مستقلة في الجنوب بمعزل عن حضرموت لن تكون أكثر من سلطَنة صغيرة، ستجذب المتحاربين أكثر من المستثمرين. بينما وضع المواطن العادي في الشمال، الذي آمن بنزاهة الإنسان الحضرمي وعبقريته، يده على قلبه. فليس شأنا يسيراً أن تذهب حضرموت بعيداً وتعطي ظهرها لباقي الناس. بقيت حضرموت الآن في مفترق الطرق. فالبيان الختامي لم يشر إلى اسم اليمن بصورة مباشرة، لكنه أيضاً لم يشر إلى أي مستقبل محتمل لحضرموت داخل فكرة "دولة الجنوب" التي يعمل الحراك الجنوبي، بتكوينه الموزاييك، على إنجازها، ولو خطابياً.

على مر التاريخ كانت مشكلة اليمن تكمن، أساساً، في مركزيتها. فقد استطاعت قلة طائفية أن تحكم الجزء الأكبر من اليمن من خلال السيطرة على المركز، صنعاء وما حولها، لقرون طويلة. ولأسباب تاريخية أُحيط ذلك المركز بتجمع سكاني كبير مقارنة بباقي اليمن. فبينما تبلغ مساحة حضرموت حوالي عشرين ضعف مساحة ذمار، المحيطة بصنعاء، فإن سكان الأخيرة أكبر.

من غير الممكن أن يدار بلد معقد، من الناحية الجغرافية والتوزيع الديموغرافي، عبر مركز واحد. كما أن ذلك المركز، وسرعان ما يسقط في قبضة القبائل المحيط به، ينزلق في العادة إلى قبيلة. فلم يمض سوى وقت قصير حتى آلت الجمهورية اليمنية، جمهورية ١٩٦٢، إلى قبيلة تزيد أو تقل.

كانت القبيلة، دائماً، هي الشكل الأخير للدولة، لا العكس. فبعد حرب كبيرة، ممتدة وعنيفة، خاضها الجمهوريون وحليفتهم مصر استقرت الجمهورية اليمنية على هيئة قبيلة. شوهد، في وسط صنعاء، قصر الشيخ الشائف وهو يفوق قصور ملوك الرومان، بينما لا يزال البرلمان اليمني حتى الساعة بلا مبنى، إذا ما تجاهلنا ذلك المنزل القديم المتهالك في صنعاء القديمة. الشائف هو الشيخ القبلي الأكثر بروزاً. يحضر قصره في صنعاء، بأسواره الشاهقة والممتدة، كتعبير نهائي عن الشكل الذي آلت إليه جمهورية اليمنيين.

كانت حضرموت جسورة، حتى إنها تفوقت على نفسها ومخاوفها التاريخية العميقة، وشكوكها المنهجية. فالعودة من جديد إلى "جمهورية الشائف" هي مخاطرة تنطوي على بُعد انتحاري. كما أن القبيلة، بنظامها البدائي وآليتها النفسية الاندفاعية والأنانية، ليست مُعدة لإنجاز نشاطٍ يفضي إلى الخير العام. فلم يكن الشائف ولا الأحمر شيخين ينتجان البضائع، ولا الخدمات. لكنهما، رغم ذلك، راكما ثراءً بورجوازياً لا يمكن وصفه سوى بكلمة واحدة "السطو".

في المرة الأخيرة التي زرت فيها صنعاء، قبل سقوط الجمهورية بشهرين، تجولت بسيارة حول قصر الشائف، ورأيت جموعاً من الناس يمرقون عبر باب كبير في أحد جوانب السور، ويختفون. توقفت أمام الباب، فأخبروني أنهم ذاهبون إلى مسجد خلف الأسوار، يقيمون الصلاة فيه. فالقبيلة لم تسطُ على جمهورية اليمنيين وحسب، بل بنت من أموال ذلك "السطو" مساجد أيضاً. أُغلقت كل أبواب السور، وبقي باب المسجد مفتوحاً، في منظر يحيل إلى ما كتبه أدونيس في "أغاني مهيار" في مطلع ستينات القرن الماضي "كلنا في بلادي نصلي، كلنا نمسح الأحذية".

هكذا عُمِرت صنعاء بكل ما هو زائف: من الجمهورية إلى المسجد، ويُراد لذلك النموذج ـ الذي باشرت حضرموت بنسفه ـ أن يستمر بشكل ما، وإلى الأبد.

الحرب الراهنة، في بعدها المركزي، هي محاولة من المركز الأوليغارشي لإخضاع باقي اليمن لهيمنته، وجعل تلك الهيمنة مستدامة. فقد وقعت بعد انتهاء الحوار الوطني وإنجاز الدستور الجديد. ذلك عنى للمركز، بتشكيلته الأوليغارشية من السلالية والطائفية والقبلية، أمراً شبيهاً بتحويل طريق القوافل أو مسار الأنهار. ورغم حروب شرسة حدثت داخل ذلك التشكيل الأوليغارشي، خلال العقدين الأخيرين، فقد استطاع أعضاؤه إنجاز تسوية تاريخية بُغية الإحاطة بخطر يتهددهم جميعاً، منتصرين ومهزومين: تفكيك السلطة وإعادة توزيعها أفقياً. فرفاهيتهم مشروطة ببقاء اليمن ريفاً.

عزم حضرموت على المُضي في الطريق الفيدرالي هي مساهمة كبيرة في الحرب، أو في الطريق إلى حسمها. فعندما يتحدث صالح عن الحرب فهو يفهمها، كما في كل خطاباته تقريباً، على محورين: مواجهة العدوان الخارجي، ومواجهة الفيدرالية. الضربة القادمة من حضرموت هدفت إلى إخصاء ذلك المركز. توزيع السلطة أفقياً سيؤدي، مع السنوات، على إعادة توزيع السكان أفقياً أيضاً. فمن المتوقع أن تحدث هجرات متلاحقة من الجبال تجاه حضرموت وشبوة ولحج والحديدة، هناك حيث ستنهض أشكال جديدة للحياة والسوق واللغة.

الأموال التي راكمها الشائف فتحت فرصة للمصلين، لا للعاطلين عن العمل. فهو مال لا يخلق الوظائف، ولا يساهم في إنعاش الحياة العامة. كما أنه مال لا ينمو من تلقاء نفسه، فهو بحاجة إلى أموال جديدة، تُحصل بالطريقة نفسها، لينمو. حتى يستمر قصر الشائف عامراً ومضيئاً ودالاً كان لا بد من بناء الجيش بطريقة خاصة. فبحسب تقرير للجنة الدفاع والأمن في الحوار الوطني فقد التحق عدد ٥٤ فرداً من حضرموت بالكليات العسكرية، بين عامي ١٩٩٤ ـ ٢٠١١، مقابل حوالي ١١٥ ألف ضابط وعسكري ينتمون إلى محافظة ذمار. هُندست اليمن بطريقة تجعل منها ريفاً كبيراً يحيط بمنطقة خضراء صغيرة. وفي فترات بعينها نُظر إلى ذلك الريف بوصفه أرضاً غير مأهولة.

ها هي الحرب مكشوفة، وتقول كل شيء. فالألوية العسكرية التسعون، وفقاً لتقسيم الجيش اليمني، تقاتل على بكرة أبيها إلى جوار الحوثي وصالح. نحن بإزاء جهد تاريخي يقوم به ذلك التحالف البربري، القبيلي، للقضاء على فكرة الفيدرالية. ثمة أعداء متخيلون، أميركان وإرهابيون، يستخدمهم إعلام تحالف السطو للتعميةِ عن العدو الحقيقي: الفيدرالية، التوزيع الأفقي العلمي للسلطة. كما إن أي تسوية سياسية للحرب من شأنها أن تفضي إلى تنحية فكرة الفيدرالية لن تكون سوى اعتراف شامل بأن صالح/الحوثي الذي خسر الحرب قد كسب المعركة.

على حضرموت أن تمضي في طريقها الفيدرالي، وأن تجعل من فرصة أن يكسب الحوثيون، وحلفاؤهم، المعركة أمراً بعيد المنال. داخل أي تسوية قادمة لا بد وأن تصبح "جمهورية الشائف" شكلاً من الماضي، وأن يوصف تاريخ تلك الجمهورية بالبدائي واللاإنساني.

* نقلاً عن مدونات الجزيرة

اقرأ المزيد...

اللواء حسين عرب رئيس لجنة معالجة مشاريع كهرباء عدن..!- يحي غالب الشعيبي

كنت لااريد مناقشة موضوع كهربا عدن لأن اي نقاش بموضوع الكهربا هو عبث ذهني فقط ولكن وفقا لما كتبه اليوم فتحي بن لزرق ونقل اقوال اللواء حسين عرب بخصوص كهرباء عدن فهناك قضايا جوهريه بشأن كهربا عدن لابد من طرحها خصوصا وان الموضوع مطروح للنقاش وبوسائل الاعلام ومن هذه القضايا مايلي..

اولا ..

اللواء حسين عرب هو رئيس لجنة متابعة مشاريع كهربا عدن وهذه الصفة حصل عليها منتصف العام الماضي 2016م وعقدت اللجنة اجتماعات عديده برئاسة بن عرب وشكلت لجان فنيه منبثقه عنها.. ناقشت عدد من المشاريع محطات التوليد وغيرها وقروض ووووالخ

ثانيا..وجهة نظري ان اللواء بن عرب كان يريد النجاح ويريد ان تنتهي معانات الناس في عدن وأزمة الكهربا الخانقه..وكان يظن انه سيستطيع النجاح ويظن ايضا ان هناك قصور من جهات معينه وأنه هو القادر على تصحيح ذلك القصور..

ثالثا..كلام اللواء حسين عرب لفتحي بن لزرق اليوم غير كافي ليعفي بن عرب من مسؤوليته الحكومية في ملف كهرباء عدن حتى وان تغاظى فتحي بن لزرق عن اظهار صفة اللواء بن عرب كرئيس للجنة معالجة مشاريع كهربا عدن وتحدث عنه بصفته نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية واكبر مسؤؤل في معاشيق حسب ماكتبه فتحي..وهنا تكمن المغالطة وذر الرماد على العيون والتهرب من تحمل المسؤولية ونحن نعرف ان اللواء بن عرب يمتاز بالشجاعه مهما تختلف اوتتفق معه سياسيا او بوجهات النظر..

رابعا..اللواء بن عرب اراد طواعيه ولازال ان يتحمل مسؤولية ملفات هامه وشائكه في عدن ومن ذات نفسه وبصفته الحكومية ايضا وتبنى ولازال يتبنى تشكيل اللجان في كل مؤسسه يتدخل لحل اشكالاتها ولكن لم تنتهي الاشكالات بتلك المؤسسات للأسف..وعلى سبيل المثال لجنة شركة النفط في عدن وكذا لجنه فنيه لمعالجة مشاريع كهربا عدن وايضا لجنة موضوع شاحنة مهربه من ميناء عدن ولجنة معالجة احداث الخميس الماضي في خورمكسر وايضا لجنة استلام وتسليم الاموال المضبوطه في الضالع الى البنك المركزي عدن ..

خامسا..وهو الأهم ان اللواء حسين عرب في كل اللجان التي يشكلها يستبعد اجهزة حماية القانون وبالذات النيابة العامة (نيابة الاموال العامة ) واجهزة الرقابة والمحاسبة والبحث الجنائي ..فلم يتم اشراك النيابة العامة وهي الجهاز المعني دون غيرها في التحقيقات وبحث سلامة وقانونية الاجراءات والمعنية بالبحث عن انتهاك القانون مدنيا او جنائيا..فتغييب القانون في تلك اللجان هو سبب فشلها وتعثرها ..لذلك تحولت مدينة عدن مدينة القانون الى اشبه بديوان كبير لشيخ قبلي تتوزع فيه مهام لجان الصلح والتحكيم ووكلاء الشريعه..

سادسا..نعود لموضوع ملف كهربا عدن الذي تبناه اللواء عرب واكرر ان الرجل كان يريد النجاح ولكنه لم يستطيع ..وبشان موضوع تأخر القرض المالي من الحكومة السعوديه لكهربا عدن كما جاء بحديث اللوا بن عرب اليوم مع فتحي لزرق .صراحة لم نسمع على هذا القرض من قبل سوى اليوم وبأنه السبب في ازمة كهربا عدن ..كنا نسمع ونقراء تلميحات ان دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقه هي السبب بازمة كهربا عدن رغم علمنا انها تلميحات واشاعات مغرضه.. ولكن اليوم دخلت المملكة العربية السعودية الشقيقه كمتهم بأزمة كهربا عدن؟؟واللواء بن عرب رجل سياسي امني استخباراتي يعي مايقول ومايطرح .ففي العام الماضي فأجى الجميع وطار الى الدوحه لفتح خطوط تواصل مع الدوحه تحت ذريعة (بعد ان عجزت الإمارات عن توفير كهربا لعدن )ولكن السؤال اذا استمر تأخير المملكة العربية السعودية عن الوفاء بالتزامها بشأن قرض كهربا عدن الى اين سيتجه ويطير اللواء بن عرب رئيس لجنة معالجة مشاريع كهرباء عدن؟وكما تابعنا نتائج اجتماعات لجنة معالجة الكهربا في عدن برئاسة اللواء بن عرب لم نسمع عن التزام الحكومة السعوديه لكهربا عدن وانما سمعنا عن كهربا بالفحم لعدن اقرتها لجنة معالجة الكهربا في عدن برئاسة اللواء بن عرب في اجتماعها بشهر ديسمبر الماضي واتضح انه لافحم ولا رماد ..

سابعا..

ختاما نستنتج ان الحكومة الشرعية قد تبنت على عاتقها ملف كهربا عدن وقامت برفع يد السلطة المحلية في عدن عن هذا الملف وغيرها من الملفات الهامه في المدينه وأن اللواء حسين عرب هو رئيس لجنة متابعة مشاريع كهربا عدن وهو المسؤؤل كممثل للحكومة عن كل مايجري من معاناة للناس بصفته ممثل للحكومة التي فشلت فشل ذريع في حل ازمة كهربا عدن ...وكنت اتوقع ان يبادر بصفته وزير للداخليه الى احالة المتسببين بالفساد والتخريب في مؤسسة الكهربا الذي اشار اليهم بحديثه وإحالتهم الى التحقيق والحبس الاحتياطي..لكنه لن يستطيع ذلك وهو يقوم بتغييب اجهزة حماية القانون ..وكنت اتوقع ان يبادر الى التنحي وتقديم استقالته من رئاسة لجنة معالجة مشاريع كهربا عدن بعد هذا الفشل الذريع لكنني تفاجأت ظهوره الإعلامي اليوم يتحدث عن ازمة ملف كهربا عدن من جديد ليؤكد مسؤليته الرسميه عن مايجري في كهربا عدن..عدن 20ابريل

اقرأ المزيد...

الانتصار الجنوبي بالساحل الغربي وافتعال الازمات بعدن.!- ذويزن مخشف

كلما تقدمت القوات الوطنية الملتحمة بالمقاومة الجنوبية والتحالف العربي محققة انتصارات في الساحل الغربي واقتربت من السيطرة على معسكر خالد ابن الوليد (مستوطنة عفاش ورفاق حكمه في جمع الثروات عبر التهريب والاتجار غير المشروع) كلما جن جنون اركان نظام عفاش المتخفيين بشرعية الرئيس هادي...!

بوضوح وصراحة الانتصارات التي تحدث في الساحل الغربي تعني المزيد من الضغوطات على عدن وما تحرك (العميد حيدان) قائد اللواء الثالث حماية رئاسية المتمركز في معسكر الصولبان وهو -رجل نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن الاحمر- لافتعال ازمة جديدة في العاصمة عدن هذه الليلة في المنفذ الشرقي (نقطة العلم) أبرز دليل على خيانة الشرعية والتحالف من الداخل بل من عمق الشرعية التي يرتدي ثوبها لصوص عرفهم اليمن على مر الزمان...!

إن ازمة الليلة لم تأتي من فراغ بل حقدا واسعا وردا انتقامي مستعجل على اوامر قيادة التحالف العربي اليوم الصادرة الى قيادة محور تعز بسحب اللواء 17 مشاة المكون عناصره كافة من حزب الإصلاح من جبهة الكدحة التي كانت بين يديه وانسحب منها عمدا وسلمها ببرود قاهر الى العدو (مليشيات الحوثي وصالح) حينما بدأت القوات الشرعية في معاركها بالساحل الغربي وجميع افرادها وابطالها جنوبيين في التقدم بإتجاه الخوخه اولى مناطق محافظة الحديدة...!

لا اغالي القول ان الشرعية مخترقة عسكريا وسياسيا وووو من عناصر كثيرة من هم من يلعب لحسابات العدو بالخصوص مع عفاش واخرين لصالح نائب الرئيس الشرعي وحزب الاصلاح وطرف اخر يتنفع شخصيا من الجميع...!

المهم ان نعرف جميعا ان كافة الاطراف التي تأن من تقدم القوات الشرعية الجنوبية في الساحل الغربي بمساعدة دول التحالف العربي هم فقط الشماليون وحدهم كبار القادة اللصوص الذين لا يقلون لصوصية عن معلمهم المجنون عفاش.. الشماليون فقط داخل الشرعية وفي صف العدو الانقلابي... هؤلاء هم الاعداء الحقيقيين للشعب اليمني شمالا وجنوبا...!

ولهؤلاء اقول لن تفلحوا في وأد الانتصار الجنوبي في اراضيكم ولن تعجزونا عن حماية عدن واهلها بل إن كل مغامراتكم التأمرية بحق عدن والجنوب وابناءه ستفشل لا محالة وبيننا الايام....!

اقرأ المزيد...

يا وابور قول لي رايح على فين؟!!- د. علي عبدالكريم

أولا / ما الذي جرى البارحه في مدينة عدن و لماذا يجري أصلا ولصالح من؟ ثانيا / ثرى ماهي ملابسات المليارات من الريالات التي تحركت بين حركات حلزونية ضمن إجراءات كان لابد من استيفاء كافة الإجراءات والضوابط النظامية و التنظيميه معا حتي لا نفاجأ بما حدث ليخلف وراه جمله من التساؤلات في حاجه الي تفكيك ما اكتنفها من غموض ليس عبر تداولات الميديا فذاك ليس كافيا ولا شافيا فالأمور ذات البعد الإستراتيجي تحتاج إلى ما هو أبعد من ذالكّثالثا / تساؤل مشروع يرتبط بالزيارات التى لا يمكن وصفها إلا بالمضطربه و المستعجله متبوعة بمغادره ذات طابع استعجالي يشوبه طابع الغرابه والمفاجأة ليزيد من تعقيدات الوضع داخل مدينة عدن التي كان و يزال أن تظل بوتقة و قاعدة الانطلاق لرؤيه و برنامج متكاملين لشرعية مخرجات الحوار ان كان ثمة اقتناع و تطابق في وجهات النظر حولها من كافة الأطراف المنظويه داخل تحالف الشرعيه حتى لا تصبح الرؤى المتباينة منافذ تولد مكامن الضعف و الاهتراء الذي جعل الأمور تبدو و كاننا نودور في حلقات مفرغه رابعا / أن الهم الوطني الأساس يتأسس على قاعده التوافق على ثلاث قضايا جوهر يهة/ الدوله الوطنيه وضرورة استعادها كمدخل أساسي للخروج من عنق الازمة الطاحنه التي تعصف بشعبنا و بلادنا/ التوافق الوطنى الجمعي على أن لا حل عسكري للازمه الطاحنه التي تدمر بلادنا وضمن مبدأ إلا حل سياسي دون قوه تسنده / كافة أنواع الاسلحه ينبغي ان تؤول لسيطرة الدوله الضامن الوحيد عبر مؤسسة للجيش يجرى إعادة بنائها بأساليب و مفاهيم وطنية تنسف كل الأساليب التي شوهت وجود مؤسسه وطنيه ولاء ها أولا واخيرا للوطن وليس للقبيله أو المنطقه أو المذهب وذلك ليس صعبا ان وجدت الإرادة الحقيقيه للدخول والقبول بالمشروع الوطني عبر التفعيل الحقيقي لمخرجات الحوار

الوطني دون الالتفاف عليها أو المتاجرة بها عبر ممارسات تجهضها وتفرغها من محتواها الوطنيخامسا / أن التاريخ لن يسامح كل القوى التي تتمترس تحت أي واجهات أو مشاريع ومصالح ضيقه ولن يقبل شعبنا أن يدفع ثمن حرب وجد ويجد نفسه زادا لها وهو ما يدعونا وكل من تعز عليه الدماء اليمنية التي تسفك و الارواح التي تزهق لإدانة الحرب ومن كان سببا لها وإدانة أي عدوان داخلي وخارجي ولا يقبل شعبنا أية مبررات تساق من أي طرف كان فتاريخنا كله حروب داميه و تأتي خواتمها بحلول سياسيه ولا تنقص الجميع الشواهد سادسا / لن يقبل شعبنا ان تصادر حرياته وتصفية من يدافع عن مصالح شعبه ويدين وندين معه أي ممارسات تفضي إلى المزيد من الاعتقالات وعدم إطلاق سراح المعتقلين و السعي بذرايع شتى لاعدام أي صوت معارض مهما كانت الأسباب خارج مؤسسة القضاء التي ينبغي عدم مصادرة دورها ومكانتها المستقله فالعداله تصبح مجرد هراء ان صودرت مكانتها المستقلهاخيرا / المشاريع السياسيه المطروحه للحل الكل يدركها وخطورة الأمر الإصرار على الفرض عبر القوه و حدها أو المذهب أو للقبيله ها هو العالم وهو يقف على حافة الهاويه يهرع بعد تجاوزه للخطوط الحمر يعود للوراء بحثا عن ممكنات الحلول السياسيه ةاللهم هل بلغت أم اذهب بماساتنا للمرحوم ارشميدس لعلى وعسيأم اذهب و أستعين بوول سوينكا الأديب النيجيري الحائز على جائزة نوبل عامة 1984 مدافعا عن قضايا الإنسانيه واقتطف مما قالهالدرر التاليه / فات و قت الفرح كف الصياد يده انفتح مجرى الحق من مواقد حمراء ??كف أوجون ...............يده وبعد الرعب و الموت والظلام دائما سيشرق فجر جديد نعم كلنا بانتظار أن يشرق فجر جديد و تشرق معه ة ولة المواطنة المتساوية عبرة وضع حد للمغامرات والانقلابات والمتاجرة بالحروب عبر تجارهااعتقد ان من حقنا جميعا أن نصرخ بالصوت العالي / ياوبوار قل لي رايح على فين؟!!!!اعتقد .... من حقنا أن ننصرخ قبل أن تلتهم ثعابين الحرب ما تبقي من جسد الوطن الجريح وقبل ان تدمره الاسلحه المحرمه دوليا من قنابل عنقوديه او من فائض أم القنابل الأمريكيه التي باشر استخدامها الكابوي الامريكي المهووس ترامب بعقلية التاجر الذي يريد التخلص من رواكده اداراته السابقه و ازلامها في العالمفي أفغانستان وكوريا مرورا بسوريا ولابأس أن تأخذ بلادنا نصيبها أسوة بباقي الدول التي تدفع شعوبها الثمن...!

اقرأ المزيد...

عدن برس فيديو

من نحن ؟

 عدن برس صحيفة إخبارية إلكترونية باللغة العربية -والانجليزية تأسست عام 2006 تصدر عن  مؤسسة عدن برس للاعلام .تتناول الأخبار و الأحداث المحلية  والأخبار ذات الصلة بالشأن في الجنوب واليمن بشكل عام والعربية والعالمية بحرفية عالية وحيادية واضحة وموضوعية لا لبس عليها، نراعي من خلالها مصداقية الخبر وانيته وسرعة  نشره بمنتهى المهنية

عدن برس

  • كلمة الموقع
  • أرسل خبر
  • تعازي 
  • تهانينا

ثقافة وفنون

برادفورد – لندن " عدن برس " خاص – النجم تشارلز ...
صنعاء – لندن " عدن برس " - ذهبت مثلما أتيت ...
دبي – لندن " عدن برس " - يدّعون الغرام وهو ...